يعرض الملصق بعنوان: أهمية المصطلحات: نحو لغة جامعة الفوارق ما بين المصطلحات المقرونة بالمفهوم الاجتماعي للإعاقة ومقارنته بالمصطلحات المقرونة بالمفهوم الطبي للإعاقة. 7 مصطلحات مقرونة بالمفهوم الطبي للإعاقة تمّ التعبير عنها برسومات تظهر العوائق الاجتماعية والهندسية التي تحّد من انخراط الأشخاص ذوي الإعاقة من المشاركة التامة في المجتمع. في المقابل تظهر الرسومات المقرونة
بمصطلحات المفهوم الاجتماعي للإعاقة تصاميم هندسية ولغة دامجة تساهم في الترويج للانخراط التام للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع.

مصطلحات جامعة ودامجة

لترسيخ وتفعيل الاندماج في مجتمعنا، علينا في البداية فهم ومعرفة الفوارق بين المصطلحات المستخدمة وتأثيراتها على الأشخاص ذوي الإعاقة. يعرض هذا الملصق تعريف الإعاقة من المنظور الاجتماعي الذي يهدف الى تعزيز العدالة الاجتماعية من خلال مقاربته بالتعريف الطبي للإعاقة وما نتج عنه من تمييز ضّد الأشخاص ذوي الإعاقة.

ساهمت المصطلحات المقرونة بالتعريف الطبي للإعاقة الى تزايد التمييز والاشارات السلبية ضّد الأشخاص ذوي الإعاقة. لذلك كان لا بّد من استخدام تعابير ومصطلحات جامعة ودامجة مبنية على التعريف الاجتماعي للإعاقة لتعزيز مفهوم العدالة الاجتماعية والاندماج التام للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع.

النموذج والتعريف الطبي للإعاقة

تعتبر منظمة الصحة العالمية (WHO) من أوائل من أطلق التعريف الطبي للإعاقة في سنة 1980.

  • يعرّف الإعاقة ويربطها بالمصطلحات الطبية، مثل اعمى، معاق، او مريض عقلي.
  • يشرّع مفهوم التمييز ضّد الأشخاص ذوي الإعاقة.
  • يشّجع على منهج العزل من خلال التركيز على مراكز التربية الخاصة للتأهيل والخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • يستثني الأشخاص ذوي الإعاقة من حق الوصول والاندماج الكامل والمتساوي في مجال التعليم والعمل والخدمات العامة.
  • يصف الأشخاص ذوي الإعاقة بأنهم غير قادرين على ممارسة الأنشطة الاجتماعية المعتادة بسبب إعاقتهم.
  • يستخدم مصطلحات مثل نحن وهم، والأشخاص الاصحاء بدنياً والأشخاص المعاقين، والعاديين وغير العاديين.
  • يؤكد فكرة أنّ الأشخاص ذوي الإعاقة هم اشخاص اعتماديين يحتاجون للرعاية والمساعدة والخضوع لعلاج طبي ليكونوا طبيعيين.

يعرض الملصق صوراً وأمثلة مبنية على المفهوم والتعريف الطبي للإعاقة الذي يعزز مفهوم التمييز والنظرة السلبية ضّد الأشخاص ذوي الإعاقة.

النموذج والتعريف الاجتماعي للإعاقة

يعتبر نشطاء الإعاقة في اتحاد الإعاقات الجسدية ضّد التفرقة (UPIAS)  من أوائل من قام بتطوير النموذج والتعريف الاجتماعي للإعاقة في أواخر 1970.

  • يعرّف الإعاقة بأنها نظرة مجتمعية تمييزية فرضت عليهم فوق إعاقتهم لأنها استبعدتهم من المشاركة التامة والانخراط في المجتمع.
  • يعتبر أنّ المجتمع هو من روّج لمفهوم التمييز ضّد الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال وجود معوقات اجتماعية وهندسية ساهمت في الحّد من إمكانية وصولهم الى الأبنية والمواصلات والمؤسسات التعليمية وأماكن العمل.
  • يشرّع حق الاندماج الكامل للأشخاص ذوي الإعاقة عبر إزالة العوائق المجتمعية والهندسية.
  • يشّجع على تضمين سياسات وتصاميم هندسية تمكّنهم من الوصول والاندماج الكامل والمتساوي في مجال التعليم والعمل والخدمات العامة للجميع.
  • يصف إعاقاتهم بأنّها لا تحّد من إمكانية قيامهم بممارسة الأنشطة الاجتماعية المعتادة بعد إزالة العوائق الاجتماعية والهندسية.
  • يستخدم مصطلحات جامعة، ودامجة مثل كل الأشخاص دون استثناء، اشخاص ذوي او من دون إعاقة.
  • يؤكّد على فكرة أنّ الأشخاص ذوي الإعاقة هم اشخاص يمكنهم المشاركة والانخراط التام في المجتمع حين تكون الخدمات والبيئة الهندسية المعمارية مصممة لتلبي احتياجات الجميع.
  • يعرض الملصق صوراً وامثلة ومصطلحات مبنية على المفهوم والتعريف الاجتماعي للإعاقة لتعزيز مفهوم العدالة الاجتماعية والاندماج التام للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع.
المصطلحات المناسبةالمصطلحات التمييزية
الأشخاص ذوي الإعاقة  شريحة من المجتمع المتميز ب قدرات الأشخاص فيه. لذلك علينا تجنّب استخدام مصطلحات هذه المصطلحات التبجيلية التي تميزّ بين قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة وتأثّر عليهم سلبياً. 

مصطلحات تستخدم لوصف الأشخاص ذوي الإعاقة ولا يجوز استعمالها: شجاع، بطل، ذوي إرادة صلبة، ذوي الهمم

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلاً: شخص لديه إعاقة،

 شخص لديه توّحد

مصطلحات لا يجوز استعمالها: مريض بالتوحد، يعاني من التوحد او يعاني من إعاقة.
 

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلاً: شخص لديه إعاقة، شخص ذو إعاقة، شخص لديه إعاقة جسدية.

 

مصطلحات لا يجوز استعمالها: معاق، تحديات جسدية

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلاً: شخص كفيف، شخص كفيف البصر- شخص ذو إعاقة بصرية- شخص لديه ضعف نظر. مصطلحات لا يجوز استعمالها: الأعمى- ضرير – تحدي بصري
 

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلا:

شخص اصّم، شخص يستخدم لغة الإشارة كوسيلة للتواصل مع مجتمع الصّم، شخص لديه ضعف في السمع.

 

مصطلحات لا يجوز استعمالها: أطرش، شخص لا يسمع، لا يفهم.

 

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلا: شخص لديه متلازمة

داون. 

 

 

مصطلحات لا يجوز استعمالها: منغولي او قزم.

 

الإشارة الى الشخص أولاً ثم الإعاقة مثلا: شخص لديه عسر او صعوبة في التعّلم، شخص لديه عسر او صعوبة في القراءة او الكتابة او الحسابمصطلحات لا يجوز استعمالها: عجز في التعّلم